Flag

An official website of the United States government

الولايات المتحدة تدرج مقاتلين تابعين للحوثيين على لائحة العقوبات
2 MINUTE READ
مايو 21, 2021

وزارة الخارجية الأمريكية
مكتب المتحدث باسم وزارة الخارجية
بيان للوزير أنتوني ج. بلينكن
20 أيار/مايو 2021

تتخذ الولايات المتحدة اليوم إجراءات ضد اثنين من كبار قادة مجموعة الحوثيين في اليمن لتورطهما في هجمات عسكرية تفاقم الأزمة الإنسانية وتشكل تهديدا خطيرا للمدنيين وتزعزع استقرار اليمن. ونحن نشجع من خلال القيام بذلك على المساءلة عن أعمال الحوثيين التي تديم الصراع في اليمن وتقوض جهود السلام، بما في ذلك الهجوم الوحشي والمكلف الذي يستهدف مأرب. وقد جاءت هذه الإجراءات على الرغم من الإجماع غير المسبوق بين المجتمع الدولي والجهات الفاعلة الإقليمية على الحاجة إلى وقف فوري لإطلاق النار واستئناف محادثات السلام.

يستفيد الحوثيون من دعم عسكري سخي من الحكومة الإيرانية لشن هجمات ضد التجمعات السكانية المدنية والبنية التحتية للشحن التجاري في اليمن، مما يفاقم الأوضاع في ما تصفه الأمم المتحدة بأنه من أسوأ الكوارث الإنسانية الحالية في العالم. وهذا ما دفع الولايات المتحدة إلى إدراج محمد عبدالكريم الغماري على لائحة العقوبات وفقا للأمر التنفيذي رقم 13611 وإدراج يوسف المدني على لائحة الإرهابيين الدوليين المصنفين بشكل خاص وفقا للأمر التنفيذي رقم 13224. وويمكن الاطلاع على إعلان وزارة الخزانة الذي يحدد الآثار المترتبة على هذه العقوبات عبر الرابط: https://home.treasury.gov/news/press-releases /jy0191.

يتم إدراج محمد عبدالكريم الغماري لدوره في تدبير هجمات قوات الحوثيين على المدنيين اليمنيين، وقد تولى مؤخرا الهجوم واسع النطاق الذي شنه الحوثيون ضد المناطق الخاضعة لسيطرة الحكومة اليمنية في محافظة مأرب، وكذلك ضد المملكة العربية السعودية والدول المجاورة. ويفاقم هجوم مأرب الأزمة الإنسانية في اليمن، إذ يعرض للخطر حوالى مليون نازح داخلي من الفئات الضعيفة أصلا، ويهدد بإثقال كاهل الاستجابة الإنسانية التي تكافح أصلا للصمود، ويؤدي إلى تصعيد أوسع نطاقا.

ويتم إدراج المداني على أساس أنه يشكل خطرا كبيرا بارتكاب أعمال إرهابية تهدد سلامة المواطنين الأمريكيين أو أمن الولايات المتحدة الوطني أو سياستها الخارجية أو اقتصادها. المداني هو قائد عسكري بارز في جماعة الحوثيين وقائد المنطقة العسكرية الخامسة في الحديدة وحجة والمحويت وريمة في اليمن. تم تعيين المداني لقيادة الهجوم على مأرب ابتداء من العام 2021. إن إعادة تموضع الحوثيين المستمرة وغيرها من انتهاكات اتفاق وقف إطلاق النار في الحديدة تهدد الاستقرار في مدينة تعد بمثابة طريق حاسم للسلع الإنسانية والتجارية الأساسية. بالإضافة إلى ذلك، ترد تقارير منتظمة عن هجمات الحوثيين على المدنيين والبنية التحتية المدنية في الحديدة وحولها، مما يفاقم الوضع لليمنيين الذين يواجهون بعضا من أعلى مستويات الحاجات الإنسانية في البلاد.

ندعو الحوثيين إلى الوقف الفوري لكافة الهجمات العسكرية، وبخاصة هجومهم على مأرب، والذي لا يتسبب إلا بالمزيد من المعاناة للشعب اليمني. ونحثهم على الامتناع عن الأعمال المزعزعة للاستقرار والمشاركة في جهود المبعوث الخاص للأمم المتحدة لتحقيق السلام.

لقد حان الوقت لإنهاء هذا الصراع.