Flag

An official website of the United States government

الولايات المتحدة ترحّب بهدنة الأمم المتحدة في اليمن
2 MINUTE READ
أبريل 2, 2022

Department of State

وزارة الخارجية الأمريكية
مكتب المتحدّث الرسمي
بيان للوزير أنتوني ج. بلينكن
1 نيسان/أبريل 2022

ترحّب الولايات المتحدة بإعلان الأمم المتحدة عن هدنة الشهرين في الصراع اليمني وقبول الأطراف لشروطها. لقد شاركت الولايات المتحدة بنشاط، من خلال الجهود الرائدة للمبعوث الخاص تيم ليندركينغ، في الجهود الدبلوماسية مع الأطراف المعنية ومع مبعوث الأمم المتحدة الخاص هانز غروندبرغ لتسهيل هذه الخطوة المهمة. وسنواصل العمل عن كثب مع الأمم المتحدة لدعم الهدنة، التي ستوقف، في حالة تنفيذها بالكامل، القتال والهجمات لمدة 60 يومًا على الأقل وتسهّل تدفق السلع والأشخاص، ما يعني توفير الإغاثة التي يجد ملايين اليمنيين أنفسهم في أمسّ الحاجة إليها، خاصّة أثناء صيامهم شهر رمضان المبارك.

وتدعو الولايات المتحدة جميع الأطراف إلى الالتزام التامّ بهدنة الأمم المتحدة من أجل مصلحة الشعب اليمني. لقد تسبّبت أكثر من سبع سنوات من القتال في معاناة ودمار كبيرين في جميع أنحاء البلاد. وها هم اليمنيون يطالبون بالسلام، وقد آن الأوان لكي تستمع لهم كافّة الأطراف وتغتنم هذه اللحظة الحاسمة.

مع دخول الهدنة التي وضعتها الأمم المتحدة حيّز التنفيذ، يجب على الأطراف تحويل جهودهم نحو تأمين وقف دائم لإطلاق النار والمشاركة في عملية سياسية شاملة بقيادة مبعوث الأمم المتحدة الخاص غروندبرغ، والتي سيعمل المبعوث الخاص ليندركينغ عن كثب جنبا إلى جنب معه لتقديم الدعم له. ولكن تحقيق نهاية دائمة للنزاع سيتطلب من جميع الأطراف تقديم تنازلات واختيار الحوار بدلا من العنف. ولا بدّ – حين القيام بذلك – من أن تركز جميع الأطراف على الخطوات التي تكون في مصلحة الشعب اليمني، بما في ذلك من خلال فتح الطرق في أماكن مثل تعز.

إن الولايات المتحدة ملتزمة بدعم هذا الجهد وخلق مساحة لليمنيين للالتقاء لاختيار مستقبل أكثر إشراقا وازدهارا لبلدهم.