Flag

An official website of the United States government

مرور سنة على اعتقال موظفينا المحليين في صنعاء
2 MINUTE READ
أكتوبر 19, 2022

S Statement

وزارة الخارجية الأمريكية
بيان صحفي لوزير الخارجية أنتوني ج.  بلينكن
19 تشرين الأول/أكتوبر، 2022

اقتحمت قوات حوثية قبل سنة المجمع الذي كانت تستخدمه السفارة الأمريكية في صنعاء باليمن قبل تعليقها لعملها في سنة 2015، وبدأت في احتجاز الموظفين اليمنيين العاملين دون مبرر. ولا يزال حتى اليوم اثنا عشر موظفا محليا حاليين وسابقين لدى الولايات المتحدة ولدى الأمم المتحدة محتجزين. إن معظمهم لم يتصلوا بعائلاتهم وتوفي أحدهم في الحجز في وقت سابق من هذه السنة.

ويُظهر استمرار احتجاز هؤلاء الموظفين اليمنيين تجاهلا صارخا للأعراف الدبلوماسية ويشكل إهانة للمجتمع الدولي بأسره. ستواصل الولايات المتحدة دون توقف الجهود الدبلوماسية لتأمين إطلاق سراحهم والعمل مع شركائنا الدوليين. كما تستمر هذه الإجراءات في التشكيك في رغبة الحوثيين في عودة اليمن إلى السلام. لقد أدان مجلس الأمن الدولي أعمال الحوثيين بأشد العبارات وكذلك فعل الكونغرس الأمريكي والعديد من الشركاء الدوليين.

إن الولايات المتحدة ملتزمة بتقديم حل دائم للصراع اليمني وضمان سلامة أولئك الذين يخدمون الحكومة الأمريكية. أدعو الحوثيين للإفراج عن هؤلاء المواطنين اليمنيين وإعادتهم إلى عائلاتهم كدليل على التزامهم بالسلام من أجل الشعب اليمني واستعدادهم للمشاركة في حكومة مستقبلية تحترم سيادة القانون.


يمكنك الاطلاع على المحتوى الأصلي من خلال الرابط أدناه : https://www.state.gov/one-year-of-detention-for-our-locally-employed-staff-in-sanaa/

هذه الترجمة هي خدمة مجانية مقدمة من وزارة الخارجية الأمريكية، مع الأخذ بالاعتبار أن النص الإنجليزي الأصلي هو النص الرسمي